تابعونا على الفيس بوك

للحجز والأستعلام

عيادة السيوف : دوران السيوف بجوار المطافي  ت: 01272127273

عيادة المعمورة : بجوار محطة قطار المعمورة   ت: 01201203310

للحجز الان : 01275882594

دكتور حازم سليمان : ت:01224336439

احجز اونلاين الان من هنا

الرمد الربيعي اسبابه وعلاجه
تعارف الجميع أن ‫‏التهاب العين مهما كان سببه يسمى الرمد‬ . ومن أنواع الالتهابات التي نسمع عنها كثيرا ما يسمى بالرمد الربيعي. وهي أحد أنواع أمراض الحساسية التي تصيب ملتحمة ‫‏العين (وهو غشاء رقيق يغطي بياض العين والجفنين من الداخل)، مما يؤدي إلى انتفاخ العين واحمرارها، وزيادة الإفرازات والدموع، وقد تؤدي إلى وجود ألم في العين مع حكة قد تكون شديدة ومؤذية، وفي بعض الحالات تكون مصحوبة بسيلان الأنف وأع...راض أخرى. وهو غير معد وعادة تنتهي نوبات المرض عندما يكبر الشخص.
وينتشر هذا المرض عند سكان المناطق الحارة. وتعود تسميته بهذا الاسم نسبة إلى موسم الربيع، فقد لاحظ المختصون أن حساسية العين تزيد في موسم الربيع لزيادة نسبة حبوب اللقاح في الجو في هذا الموسم، ومن ثم زيادة حدوث الحساسية في هذا الوقت. لكن لا يعني هذا أنه لا يحصل في موسم آخر فالحساسية تحدث دائما بناء على مسببات تتواجد طوال العام.

يصيب هذا المرض الكبار والصغار ولكن تكثر نسبته لدى الذكور أكثر من الإناث خاصة ما بين سن 5 إلى 20 سنة أيضاً الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للحساسية والذين يعيشون في المناطق الحارة يعتبرون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة به.

 

الأعراض

تختلف الأعراض من شخص لآخر سواء في حدّتها أو تكرارها ومن أهم الأعراض:

1-حكة بشكل قوي وشديد في العينين.

2-إفرازات مخاطية صفراء أو بيضاء اللون : وتتكون على شكل خيوط لزجة (غمص).

3-هبوط الأجفان العلوية.

4-الإحساس بجسم غريب في العين.

5-زيادة الدموع وخاصة في الصباح.

6-احمرار في العينين.

7-عدم القدرة على تحمل الضوء.

8- ضعف النظر في الحالات المتقدمة نتيجة التهابات أو تقرحات في قرنية العين.
التشخيص

غالباً يتم تشخيص المرض وذلك بأخذ التاريخ المرضي للحالة من المريض ووالديه ومن ثم أخذ مسحة من الملتحمة لفحصها في المختبر حتى يتمكن من تمييز الحالة من بعض الأمراض الأخرى التي تشبهها في الأعراض مثل التراخوما والتهابات الملتحمة الأخرى.

العلاج

يمكن تخفيف الحكة والاحمرار ب:

1- استخدام العلاج الموضعي بالكمادات الباردة وذلك بوضع كمادات باردة على جفن العين لمدة عشر دقائق لعدة مرات يومياً.

2-الابتعاد عن الأشياء التي تسبب الحساسية مثل الغبار والأتربة والحشائش.

3-في الحالات البسيطة: تعطى قطرات مضادة للهيستامين +قطرات أخرى تمنع إفرازات مادة الهيستامين من الخلايا، ويجب استعمالها أربع مرات في اليوم على الأقل لعدة أسابيع حتى يبدأ مفعولها.

4-في الحالات الشديدة: تعطى قطرات تحتوي في تركيبها على الكورتيزون.لكن استعمال هذه القطرات لمدة طويلة قد يسبب مضاعفات خطيرة للعين مثل حدوث المياه البيضاء أو ارتفاع ضغط العين، لذلك يجب استعمال هذه القطرات فقط تحت إشراف طبيب العيون، وعدم تكرار استخدامها وشرائها من الصيدليات دون استشارة الطبيب.

ويجب الإشارة هنا إلى عدم استخدام العدسات اللاصقة في فترة المرض لأنها قد تؤدي لزيادة الأعراض، كما أنها قد تؤدي إلى التهابات العين الفيروسية والبكتيرية.